Tuesday 18 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
جريدة المدى - منذ 1 أشهر

قراءة في كتاب .. قصّة الأصول: التأريخ الشامل لكلّ شيء



لطفية الدليمي
تميل كل المجتمعات البشرية - كما هو معروف في الدراسات السوسيولوجية والأنثروبولوجية - لأن تخترع قصة بداياتها ، وتتباين حكايات النشأة الأولى وتتنوّع سردياتها بحسب المؤثرات الثقافية والبيئية ؛ غير أنها كلها في الغالب تنطوي على سردية أسطورية ، وهكذا نشأت أساطير الخليقة التي تختص بالبشرية جمعاء كما نقرأ عنها في الكتب الدينية ؛ لكن ثمة أساطير ذات خصوصية خاصة زمانية ومكانية يختص بها مجتمع دون سواه وتُشكّل معلماً يميزه عن المجتمعات الأخرى إلى الحدّ الذي تغدو فيه تلك الخصوصية مصدر تفرّد يصبّ في المركّب التأريخي المعقّد المسمى (تأريخ المجتمع) الذي ُنظَر له في العادة باعتباره مادة للفخار القومي . ثمة إلى جانب هذه الأساطير التأسيسية تواريخ المدوّنات والوقائع والملاحم القومية التي لايخلو منها أيّ سجل للمجتمعات البشرية القائمة ، ويمكن اختصار القول بأنّ الطبيعة البشرية تميل لإعلاء شأن خصائصها القومية المندغمة بأساطير النشأة الأولى لأنّ الكائن البشري توّاق على الدوام لمواجهة السؤال الأزلي الخاص بالأصول الأولى (من أين جئنا ؟) ، وقد يظنّ البعض إنّ هذا السؤال قد خفتت جذوته بعض الشيء في عصر العولمة المتغولة التي حجّمت الخصائص المحلية لصالح شكل مستحدث من الخصائص البشرية المتشاركة ؛ لكن يظلّ سؤال الأصول الأولى قائماً وملحّاً لأنه يمنح الجماعة البشرية (لافرق سواء كانت محلية أم عالمية) إحساساً بالمصير المشترك والتأريخ المشترك وغاية جمعية متشاركة على هذه الأرض .

التأريخ الشامل في مقابل تأريخ الوقائع المحلية
ثمة مؤرّخون خرجوا على سياقات البحث التأريخي في أصول النشأة الأولى الخاصة بكلّ مجتمع وراحوا ينقّبون بجهد وصبر في حكاية الأصول الأولى الخاصة بالبشرية باعتبارها مركّباً بشرياً واحداً شاملاً بصرف النظر عن التباينات العرقية والبيئية المحلية ، ويدعى هذا البحث (التأريخ الشامل Big History) - ذلك المبحث أسّسه المؤرّخ (ديفيد كريستشيان David Christian) وجعل منه برنامجاً بحثياً حافلاً بشتى الكشوفات المعرفية التي أثارت إعجاب الكثيرين ومنهم (بل غيتس) الذي تبرّع للمشروع بعشرة ملايين دولار على أمل أن يصبح المشروع برنامجاً دراسياً في الثانويات والجامعات الأميركية بديلاً عن التواريخ التقليدية التي تعلي شأن الوقائع بدل الأفكار .
يبدو (ديفيد كريستشيان) في كتابه الأحدث (قصة الأصول : التأريخ الشامل لكلّ شيء) المنشور حديثاً في 22 أيار الماضي متناغماً مع أصل أفكاره التي تأسّس عليها برنامج (التأريخ الشامل) والتي عرضها في كتب سابقة له وكذلك في مصوّرات فديوية منشورة على اليوتيوب . يبدو (كريستشيان) مؤهلاً تماماً للكتابة عن الكيفية التي جاء بها الإنسان العاقل Homo Sapiens إلى هذا العالم ، وقد يوحي العنوان الضخم ذو اللمسة الدرامية (التأريخ الشامل لكل شيء) بأنّ هذا التأريخ يحكي عن كلّ الوقائع البشرية مهما صغرت أو تضاءلت وعلى نسق (نظرية كلّ شيء) المقدّر لها أن تعبر في معادلة رياضياتية واحدة عن كلّ القوى الكونية ؛ غير أنّ المعنى المحدّد للتأريخ الشامل هو سرد حكاية الكون منذ الإنفجار العظيم Big Bang مروراً بالعلامات الأولى لتشكّل الحياة وانتهاءً بالتشكّلات المعقّدة التي تمثّل المجتمعات البشرية أعلاها مرتبة ، وبهذه الشاكلة يكون (التأريخ الشامل) أقرب إلى الكوسمولوجيا والفيزياء والكيمياء التخليقية وعلم الأحياء التطورية والنظم المعقدة ، وهذا التأريخ يتفق تماماً مع توجهات الثقافة الثالثة التي تتعالى على التواريخ التقليدية وتجعل المفردات العلمية حاضرة في كلّ المساءلات التاريخية الخاصة بنشأة الإنسان والكون والمجتمعات البشرية . بالإضافة إلى ماتقدّم يمتلك (التأريخ الشامل) القدرة على كشف حقيقة أنّ كلّ شيء في هذا الكون يتصل بسلسلة سببية مع الأشياء الأخرى ؛ الأمر الذي يؤدي لتخليق بصيرة فردية تعزز قدرة المرء على استنتاج شواهد من مباحث معرفية بينية مشتبكة وصهرها في سردية مفردة مفهومة تعزز روح الشغف وتخمد نيران الكبرياءات القومية التي ترى أفضلية بعض الأعراق والإثنيات البشرية عن سواها . مفهوم (العَتَبات) في التأريخ الشامل
يمثل كتاب (قصة الأصول) تلخيصاً رائعاً ووافياً للبرنامج الدراسي الخاص بالتأريخ الشامل والذي أسسه كريستشيان كما ذُكِر آنفاً ، والكتاب يحكي قصة (13.8) بليوناً من سنوات النشأة الكونية المتفق عليها من خلال رسم معالم الفواصل الزمنية المؤثرة في ذلك الوجود ، وهو مادعاه كريستشيان (العَتَبات أو البدايات Thresholds) - تلك البرهات التأريخية التي تشكّل مرتسمات إنتقالية في تأريخ الوجود .
يحتوي هيكل الكتاب على أربعة أقسامٍ يتناول كل منها موضوعة مركزية تضمذ عدداً من العتبات المميزة الخاصة بها : يتناول القسم الأول المعنون (الكون Cosmos) العتبات الخاصة بالبواكير الأولى للكون ، والنجوم والمجرّات ، والجزيئات والأقمار ؛ في حين يتناول القسم الثاني موضوعة (النطاق الحيوي Biosphere) ونقرأ فيه عن العتبات الخاصة بالحياة وعلاقة أشكالها المتنوعة بالنطاق الحيوي ، ثمّ ينتقل بنا المؤلف نحو القسم الثالث الخاص المسمى (نحنُ Us) ويتناول فيه العتبات الخاصة بالكائنات البشرية ، والزراعة ، والحضارات الزراعية ، والمقدمات التمهيدية التي شكّلت عالمنا الحالي ، والعصر الجيولوجي الحالي المسمى (الأنثروبوسين) ؛ اما القسم الرابع والأخير فيتناول المآلات المستقبلية المتوقعة للكون والوجود البشري . لن يخفى على القارئ بالطبع أنّ فصول الكتاب الخاصة بالعتبات الأولى مثقلة بتفاصيل مستمدة من الفيزياء والكيمياء ؛ غير أنها تنعطف نحو البيولوجيا والأنثروبولوجيا بعد أن يتوغل الكتاب في بحث العتبات الخاصة بكيفية تحول الخلية الواحدة إلى أشكال بيولوجية أكثر تعقيداً (يتوّجها الإنسان العاقل) . ثمة في مقدمة الكتاب جدول زمني يؤشر الفواصل الزمنية ذات الدلالة الخاصة في التطور الكوني والبشري ، كما يضمّ الكتاب ملحقاً بإحصائيات مفيدة بشأن التأريخ البشري . عن مؤلف الكتاب : ديفيد كريستشيان
ديفيد كريستشيان كاتب مُجيد للغاية ويمتلك القدرة في جعل الأشياء المعقدة تبدو امراً يبعث على المرح والفكاهة والتفكّر المسهب في الوقت ذاته ، وسيكون مصداقاً لهذا القول أن أنقل شيئاً ممّا كتبه المؤلف في مقدمته للكتاب :
كتبتُ هذا الكتاب مدفوعاً بالإيمان العميق بأننا - أقصد الناس الأكثر حداثة على هذا الكوكب - ليس مقدوراً علينا بأن نمضي في حالة مزمنة من التشظّي وانعدام المعنى ؛ إذ مع المدّ الإبداعي العظيم للحداثة ثمة حكاية أصول عالمية جديدة بازغة مفعمة بالمعنى وتنطوي على ذات الدهشة والغموض في اية قصة أصول تقليدية مع ملاحظة الفارق الجوهري في أنّ قصة الأصول العالمية الجديدة مؤسسة على مباحث علمية حديثة تجمع العديد من التوجهات العلمية المتشابكة . إنّ هذه القصة الجديدة أبعد ماتكون عن الكمال ، وقد تحتاج إلى توظيف بصائر رؤيوية من حكايات الأصول التقليدية الأقدم عهداً منها بشأن كيفية العيش بصورة أفضل وكيفية ضمان العيش بصورة تضمن الإستدامة ...
ثمّ يختم كريستشيان تقديمه للكتاب بالقول :
سنكون في مسيس الحاجة لهذا الفهم الجديد للماضي في الوقت الذي نصارِعُ فيه التحديات العالمية الهائلة للقرن الحادي والعشرين ونشهد الفرص المتاحة فيه ، وكتابي هذا ماهو إلا محاولة لسرد النسخة المحدّثة لحكاية الأصول العظيمة والدقيقة والملهمة ... مقدّمات باتجاه تشكيل صورة المستقبل
يختتم الكتاب بفصل عن الوجهة التي تتوجه نحوها البشرية والكون ، ويُبدي كريستشيان تشاؤماً واضحاً بشأن هذا المستقبل ، وهو يبدو مسكوناً بحمى الفوضى الضاربة أطنابها في السياسات الاقتصادية والسلوكيات السياسية في الغرب ، ولايبدو أن الرجل يعوّل كثيراً على قدرة المبتكرات التقنية والأفكار الإبداعية على التعامل الخلاق مع مشكلاتنا المزمنة التي باتت تنذر بعواقب كارثية - فرط الإحترار العالمي بخاصة ، ويكتفي بالتعبير عن حراجة هذه المرحلة المفصلية في تأريخ الوجود البشري .
إنّ فهم قصة الأصول الأولى للبشرية موضوعة حاسمة في تشكيل صورة المستقبل الذي نتوجّه إليه وترتسم معالمه أمامنا في اللحظة الحاضرة ، وستتكفل القراءة الواعية والصبورة لهذا الكتاب في جعل القارئ يحوز نظرة محدّثة وغير مسبوقة ستمكّنه في نهاية الأمر من حيازة قدر أعظم من المعرفة يكفي لتفهّم مكانة الإنسان في هذا الكون من جهة ، وإدراك العلاقات المشتبكة بين الإنسان وسائر البشر والموجودات في هذا العالم والكون بعامة . Origin Story : A Big history of everything
David Christian
Little , Brown Company
368 pages

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

قراءة

 | 

الأصول

 | 

التأريخ

 | 

الشامل

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر
براثا
مکتب السید الخامنئي
al-elam Online
آر تی
اخبار العراق
اخبار الناصریه
الاتجاه برس
الاتحاد الوطنی الکوردستانی
البوابة العراق
البوابه
الحکمه
الخبر الجزائر
السبیل
السومریة
الصحافة المستقلة
المربد
المسلة
المنار لبنان
الناظر الاخبارية
الوطن سورية
انباء الاعلام العراقي
اوروك نيوز
ایرنا
بی بی سی
تسنیم
جامعة الكوفة
جريدة الصباح
جريدة المدى
سومر نیوز
شبكة الإعلام العراقي
شبکة أخبار الناصریة
صدى الاعلام للانباء
صوت العراق
عراق الحر
عراق برس
عين العراق الاخبارية
عین العراق
فدكـ الثقافية
قناه الغدیر
كنوز ميديا
مانكيش كوم
مهر
وزارة الدفــاع العراقيــة
وكالة فارس
وكالة الأنباء الأردنية
وكالة الأنباء الإسلامية
وكالة الأنباء العراقية
وكالة الاستقلال للأخبار
وكالة الاعلام العراقي
وكالة الرأي الدولية
وكالة الصحافة المستقلة
وكالة الصدى نيوز
وكالة انباء الاعلام العراقي
وكالة خبر للانباء
وكالة رم للأنباء
وكالة صدى الاعلام
وكالة صدى العراق
وكالة نون الخبرية
وکالة العراق المرکزیة للأنباء
کتابات
کل العراق